عبير للصحه النفسيه

عبير للصحه النفسيه


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فن الاتيكيت الجزء التانى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:47 pm

* إتيكيت المصافحة فى العمل:
- يوجد فارق كبير بين إتيكيت العمل والإتيكيت الاجتماعي، ويتضح هذا الاختلاف في كلمتي "الشهامة واللطف"، فمعاملات العمل تشبه إلى حد ما الضوابط العسكرية.


- والمرأة لم تعد عنصراً تكميلياً أو إضافياً يلحق بالرجل .. فإذا كنت تفتح الباب للمرأة كنوع من الاحترام لها فنفس الشئ يمكنك أن تفعله مع الرجل المهم .. أو للعملاء أو حتى لزميل يحمل أشياءاً ثقيلة.



- كما أن هناك شئ هام قد ينساه العديد .. الأبواب المتحركة التي تفتح في جميع الاتجاهات، لابد وأن تكون في المقدمة لدفعها للأمام ثم الانتظار على الجانب للسماح للأشخاص بالمرور.



- قد يثير بعض الرجال الفوضى فى المصاعد الكهربائية للسماح للمرأة بالخروج أولاً منها .. إلا إذا كانت هي الرئيسة أو هي العميل والتي تكون الفوضى عندها مطلوبة وضرورة حتمية، والقاعدة التي تطبق في هذه الحالة الخروج للمرأة أو للرجل التي/الذي يكون أقرب لباب المصعد.



- المرأة التي تعاملها بشهامة وبلطف في مجال العمل قد يفهم منه التقليل من شأنها .. ومعناه العداء وبالتالي فقد المزيد من العملاء.



- ونفس الشئ يطبق على ذوي الاحتياجات الخاصة، بالابتعاد عن المعاملة الخاصة.. مع مراعاة وجود احتياجات جسدية خاصة لهم مثل: عدم رفع الصوت عند التحدث لشخص فاقد البصر، أو إبعاد العكاز عنه أو الكرسي المتحرك .. أو أي وسيلة للمساعدة يعتمد عليها. أما عن سؤال الشخص المعاق عما إذا كان يريد المساعدة قبل التقدم بها مطلوب حيث تطبق هنا القاعدة الذهبية التي تقر بالتالي "لابد وأن تعامل الآخرين بالطريقة التي يفضلونها".


المزيد عن إتيكيت ذوى الاحتياجات الخاصة ..


* المصافحة بالأيدي:

- الطريقة المقبولة في تحية العمل للأشخاص الآخرين هي المصافحة بالأيدي، وإن كانت القبلات دخلت مجال التحية أيضاً.



- عند مصافحة الأشخاص بالأيدي، لا تحاول تقبيل شخص دون الآخر فالكل سواء.



- هناك قواعد عن السلوك الذى يتبع من أجل المصافحة، يمكنك تعلمها الآن: للمصافحة الصحيحة توجد جليدة بين كل إصبعين فلابد من بقاء إصبع الإبهام لأعلى مع لمس الجليدة التى توجد بين إصبعى الإبهام والسبابة قبل ثني باقي الأصابع على يد الشخص الذي تصافحه.. جرب الآن وعلى الفور مع زميل يوجد بجوارك.



- من المعتاد عليه في الإتيكيت الاجتماعي عند مصافحة المرأة لشخص أمامها لابد وأن تكون هي المبادرة أولاً .. أما في إتيكيت العمل لا يهم من الذي يقوم بالمصافحة أولاً والأفضل أن يكون الشخص الذي بيده زمام الأمور.



- أما إذا كان هناك اسم معلق على الملابس وتريد معرفته أثناء المصافحة بدون الارتباك وعدم لفت الانتباه لذلك .. هناك قاعدة لتعليق الاسم قبل معرفة كيفية النظر إليه، فأنسب مكان له لأعلى على الكتف الأيمن والسبب في هذا المكان أنه عند المصافحة تتبع العين حركة الذراع التي تسلم بها بالطبع على الناحية اليمنى من جسم الشخص الآخر وبالتالي وجود سهولة متناهية في قراءة الاسم، بعكس الجانب الأيسر الذي ستضطر إلى عمل مسح شامل لقراءة الاسم مما يعطي انطباع بإيماءات غير مقبولة ... فلا تحاول المصافحة إذا كان الاسم غير معلق بطريقة صحيحة


عدل سابقا من قبل المديره في الأربعاء يوليو 15, 2009 8:45 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:50 pm

* إتيكيت الأماكن العامة:
- إتيكيت الأماكن العامة أو الشارع يكون حول كيفية التصرف مع أي شخص تصادقه من رجل أو إمرأة ..


أو ما تتبعه من سلوك وتصرفات بشكل عام ... وينطبق الكم الأعظم من هذه القواعد بين الرجل والمرأة.

- إتيكيت الجلوس في السيارة:

- دائماً يجلس مالك السيارة في المقعد الخلفي على الجانب المقابل لليد اليمنى إذا كان هناك سائق للسيارة.

- نفس الشئ ينطبق على المرأة إذا كانت هي المالكة وتتنازل عن هذا المكان لسيدة أخرى إذا كانت تعلوها في المنزلة الاجتماعية.

- وعن الرجل والمرأة سوياً في السيارة، إذا كان الرجل هو المالك عليه أن يعطيها نفس المكان السابق ونفس الشئ للتاكسي ولا ينبغي أن تجلس المرأة على الجانب الأيسر من الرجل مطلقاً.

- إتيكيت دفع النقود:

أصبح من غير المعتاد أن يقوم الرجل الذي يصاحب المرأة بدفع النقود وأصبحت القاعدة الشهيرة هي التي تطبق "الطريقة الإنجليزية" أن يقوم كل طرف بدفع حسابه بنفسه ... أما عن قواعد الذوق:

1- من اللياقة أن يقوم الرجل بالمبادرة في العرض بدفع النقود عندما تشترى المرأة التي تكون بصحبته أي شئ والتي ستقوم بالرد عليه في المقابل "أشكرك، لا داعي لذلك".

2- بالنسبة للأشياء الصغيرة، كأجرة تاكسي أو شيكولاته أو شراء مجلة فلا مانع أن يقوم بالدفع.

3- أما بالنسبة للأشياء الكبيرة، تناول الغذاء وما إلى ذلك تطبق القاعدة الذهبية الإنجليزية!!!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:52 pm

* القيادة فى الأمطار:
- القيادة في الجو الممطر قد يعرض حياتك للخطر ويصبح بمثابة المغامرة، لأن الطرق تكون في شكل الزلاجات التي يتزحلق عليها عجل السيارات ...


وبالتالي يصعب التحكم في السيارة والخطر الثاني هو صعوبة الرؤية وخاصة إذا كان المطر منهمراً بغزارة ... ومن هنا جاءت قواعد الإتيكيت التي تحفظ حياتك وحياة الآخرين من الخطر:
1- التأكد من عمل ممسحات الزجاج الأمامي.



2- تنظيف زجاج السيارة الأمامي والخلفي قبل القيادة.



3-الحرص على عدم تكون بخار الماء على الزجاج لأنه يحجب الرؤية ويسبب الحوادث وذلك بفتح النوافذ قليلاً للتهوية، وأن يكون بحوزتك قطعة قماش قديمة لتقم بمسح الزجاج من الداخل عندما يتكثف البخار.



4- التأكد من عمل الأنوار الأمامية والخلفية والجانبية والفرامل.



5- فتح الأنوار الأمامية بمجرد بدء نزول المطر.



6- القيادة ببطء لصعوبة التحكم في السيارة عند استخدام الفرامل.



7-الحرص على أن تكون هناك مسافة بين السيارة التي توجد أمامك لمنع الاصطدام عند التوقف المفاجئ.



8- التوقف عن القيادة على الفور إذا كانت هناك سيول ... للمحافظة على حياتك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:54 pm

* إتيكيت الاستجمام:
- أجل هناك إتيكيت للأماكن التي ترتاد عليها بغرض الاستجمام والاسترخاء سواء أكانت صالة ألعاب رياضية للمساج والتدليك أو منتجعات صحية للاستشفاء. وهذه من أنسب المواقف لاتباع قواعد الإتيكيت فيها.




* إتيكيت الاستجمام:

1-غلق التليفون المحمول، لأن المكان الذي تحاول الاستجمام فيه هو بمثابة واحة للسلام والهدوء النفسي.


2-مراعاة الآخرين، حاول أن تكون مراعٍ للآخرين بقدر الإمكان, ألا ترفع صوتك عند الحديث مع شخص آخر. اترك الفرصة لغيرك لكي يتأمل ويسترخي ويحقق نوع من السلام العقلي والفكري.


3-المحافظة على المواعيد، إذا كانت هناك مواعيد مسبقة بالاتفاق، عليك الالتزام بها. والاستفادة القصوى بالوقت هو الشيء المطلوب فزيارتك تبدأ قبل 15 دقيقة من الميعاد المحدد حتى تستطيع تبديل ملابسك ثم الاسترخاء ومعرفة ما ستقوم بعمله( جدول أعمالك).


4- الأطعمة، لا تحاول إحضار أي نوع من أنواع الأطعمة، لأن المكان الذي ستذهب إليه سيقدم لك بالطبع بعض الوجبات الخفيفة أو المشروبات إذا لم تكن هناك هذه الخدمة فالشىء المسموح به هو إحضار بعضاً من أنواع الفاكهة الطازجة.


5- الأطفال، مثلها في ذلك مثل الأطعمة والفارق الوحيد أنه لا يوجد أي نوع من أنواع الاستثناء معهم ألا وهو الجلوس بجانبهم في المنزل!!.


6- الملابس، ارتداء الملابس والأحذية المريحة لك مهما كان نوعها، المهم الراحة وليست الأناقة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:55 pm

* إتيكيت النربية:
- على كل أب وأم أن يختزن/تختزن نصائح الإتيكيت التالية في تفكيرها لتربية أبنائهم عليها:


1- الطلب والشكر:

هناك كلمتان سحريتان كلمة "من فضلك" عند طلب شئ، وكلمة "شكراً" عند إنجاز الطلب. وأنت تعمل لصغيرك أو صغيرتك معروفاً. ينبغي أن تعلمه/تعلمها هاتين الكلمتين لكي تصبح بمثابة العادة له/لها. يجب أن يشعر كل شخص بالتقديرعند القيام بعمل أي شئ من أجل الآخرين وحتى ولو كان هذا الشخص طفلاًًً وكلمة "شكراً" هي أفضل الطرق للإعراب عن الامتنان والعرفان، والأفضل منها "من فضلك" تحول صيغة الأمر إلى طلب وتتضمن على معنى الاختيار بل وأنها تجعل من الطلب غير المرغوب فيه إلى طلب لذيذ في أدائه



2- الألقاب:

الطفل الصغير لا يبالى بمناداة من هم أكبر منه سناً بألقاب تأدبية تسبق أسمائهم لأنه لا يعي ذلك في سن مبكرة ولا يحاسب عليه، ولكن عندما يصل إلى مرحلة عمرية ليست متقدمة بالدرجة الكبيرة لا بد من تعليمه كيف ينادى الآخرون باستخدام ألقاب تأدبية لأن عدم الوعي سيترجم بعد ذلك إلى قلة الأدب.



3- آداب المائدة:

آداب المائدة للكبار هي نفسها للصغار باستثناء بعض الاختلافات البسيطة وإن كان يعد اختلافاً واحداً فقط هو تعليمهم التزام الصمت على مائدة الطعام بدون التحرك كثيراً أو إصدار الأصوات العالية، مع الأخذ في الاعتبار إذا استمرت الوجبة لفترة طويلة من الزمن لا يطيق الطفل احتمال الانتظار لهذه الفترة ويمكن قيامه آنذاك.



4- الخصوصية:

- لكي يتعلم طفلك احترام خصوصيات الكبار، لابد وأن تحترم خصوصياتهم:

- لا تقتحم مناقشاتهم.

- لا تنصت إلى مكالمتهم التليفونية.

- لا تتلصص عليهم.

- لا تفتش في متعلقاتهم.

-انقر الباب والاستئذان قبل الدخول عليهم.

ولا تتعجب من هذه النصائح لأن تربية الطفل في المراحل العمرية الأولى واللاحقة ما هي إلا مرايا تعكس تصرفات الوالدين وتقليد أعمى لها.



5- المقاطعة:

والأطفال شهيرة بمقاطعة الحديث، وإذا فعل طفلك ذلك عليك بتوجيهه على الفور أثناء المقاطعة ولا تنتظر حتى تصبح عادة له.



6- اللعب:

- من خلال السلوك المتبع في اللعب بين الأطفال تنمى معها أساليب للتربية عديدة بدون أن يشعر الآباء:

- روح التعاون.

- الاحترام للآخرين.

- الطيبة.

- عدم الأنانية وحب الذات.

ويتم تعليم الأطفال من خلال مشاركة الآباء لهم في اللعب بتقليد ردود أفعالهم.



7- المصافحة بالأيدي:

لابد وأن يتعلم الأطفال مصافحة من هم أكبر سناً عند تقديم التحية لهم مع ذكر الاسم والنظر إلى عين من يصافحهم، وقم أنت بتعليمهم ذلك بالتدريب المستمر.



8- إتيكيت التليفون:

عندما ينطق الطفل بكلماته الأولى يجد الآباء سعادة بالغة لأنه يشعر آنذاك أن طفله كبر ولا سيما مع الأصدقاء من خلال المحادثات التليفونية ... لكن قد يزعج ذلك البعض. ولا مانع منه إلا بعد أن يستوعب الطفل الكلام وكيف ينقل الرسالة إلى الكبار.


9- تربية في الداخل والخارج:

- جميع الآداب السابقة لا تقتصر على المنزل وإنما في كل مكان وفى كل شئ:

- للجدود - للأباء - للأصدقاء - للمائدة

- للمحادثة - للمطاعم - للمدارس - للنوادي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:56 pm

* إتيكيت المسرح:
- إتيكيت العروض المسرحية شعاره "المرح والاستمتاع بما تقضيه من وقت في مشاهدة مسرحية" وهو يختلف عن باقي قواعد الإتيكيت التي تتسم في بعض الأحيان بالتكلف.


- فأنت بداخل القاعة لا تفرض عليك قيود فن المجاملة إلا في بعض التصرفات ومنها:
1- الملابس: ارتدي ما يشعرك بالراحة، فأي نوع منها مقبول (أي لا يشترط ارتداء الملابس الرسمية) "فالجينس والتي- شيرت" لا مانع أو حرج من ارتدائهما. أما إذا كنت تريد الملابس الرسمية فهذا يرجع إلي اختيارك وما ترغب فيه فقط.

2- ميعاد الوصول: الالتزام بميعاد بدء المسرحية هام للغاية وهذا يعتبر من القيود التي تؤرق الشخص الذي لا يلتزم بالمواعيد. فالوصول بعد بداية الأحداث سيعرض الممثلون للارتباك كما أنك ستزعج غيرك من المتفرجين.

3- الأطعمة والمشروبات: في أي مسرح هناك أماكن مخصصة لتناول المشروبات أو الأطعمة ... ولا تحاول اصطحابها إلي داخل قاعة العرض.

4- التدخين: لا للتدخين أيضاً، واسأل عن المكان المخصص له.

5- المقاعد: عليك بالانتظار حتى يصطحبك الشخص المختص ليرشدك إلي مقعدك بدلاً من أن تجلس أنت بمفردك وتسبب المشاكل أثناء العرض. لكن لا مانع بعد الجلوس أن تتعرف علي من يجلسون بجوارك حتى تجد من يشاركك في الاستمتاع والضحك أثناء العرض.

6- الاستمتاع بالعرض: لا توجد عليه قيود مطلقاً فعليك أن تعبر كما يروق لك من الشعور بالمرح والسعادة والذي يترجم في انطلاق الضحكات العالية أو التصفيق. لأن ردود أفعالك هذه تشجع الممثلين علي الإبداع.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 5:58 pm

الأنا العليا وإتيكيت العمل:
- الإنسان سواء رئيس أو مرءووس هو المحور الأساسي لأي عمل من الأعمال، وهو الذي يتسبب في نجاحه أو عدم استمراره.

ومكان العمل بموظفيه ينبغي أن يخضع وإلي درجة كبيرة لما يسمي بفن المجاملة "الإتيكيت" في علاقات رئيس العمل بموظفيه من ناحية وبين علاقات العاملين ببعضهم البعض من ناحية أخرى. وقد يفرض صاحب العمل قواعد تحكم سير العمل في مؤسسته من منطلق "أنا السيطرة" علي مجريات الأمور بكافة أشكالها وضمان استمرارية العمل ونجاحه. وفي هذه الحالة "أنا السيطرة" تكون شيئاً محموداً، لكن ما الحل إذا ظهرت "الأنا المهمة" بين أحد الموظفين أو بعضاً منهم وهو أن يشعر بأهميته الدائمة وانشغاله بكثير من الأعمال ولا يتوافر عنده الوقت لمساعدة الآخرين "هوس الأنا العليا".
والسبب الأساسي وراء الإصابة بهذه الحالة هو عدم الثقة بالنفس وعدم الشعور بالأمان، وباستمرارية هذه الأنا تعرقل من تقدم سير العمل.
تتعدد أنماط "الأنا العليا": من أنماط بسيطة حميدة والتي تعطي الثقة بالنفس إلي نمط تخرج فيه سيطرة الإنسان علي تصرفاته والتي تترجم في صورة إدراك مسبق بمشكلة قادمة.

- صفات هوس الأنا العليا:
- إنكار السلوك الهوسي.
- التحدث عن أعباء العمل.
- عدم الاعتراف بالأخطاء.
- عدم التعاون مع الغير في إنجاز الأعمال.
- عدم الاعتراف بمجهود الآخرين.
- اتخاذ قرارات خاطئة، أو دفع الغير لعمل نفس الشيء.

- إتيكيت الأنا العليا:
1- ترك "الأنا العليا" علي باب العمل في كل صباح تذهب إليه.
2- عدم التحدث كثيراً عن النفس.
3- الضحك مع الآخرين لا الضحك عليهم والاستهزاء بهم.
4- عدم لوم الغير لكن عند الضرورة "لوم المواقف".
5- الإخلاص في العمل أهم بكثير من إظهار المشغولية الدائمة.
6- الاهتمام بعمل زملائك من الموظفين.
7- ملاحظة تعبيراتك جيداً عند التحدث في أمر ما.
8- محاولة التغيير، لأنه ليس مطالب من أي شخص أن يتحمل ذلك.

وتذكر دائماً أنك إذا قدمت يد واحدة للمساعدة ستجد الآلاف منها عند احتياجك لها
* الانطباع الأول:
- الانطباع الأول يدوم 000 هذه كلمات متلازمة مع بعضها وصحيحة إلي حد كبير



وخاصة عند التقدم للالتحاق بوظيفة جديدة فالمرة الأولى للالتقاء بصاحب العمل أو المسئولين هي التي يتحدد عليها قبولك لتكون ضمن فريق العمل أم لا؟, بعكس التعاملات الأخرى في حكمك على الأشخاص التي تتطلب الالتقاء بهم أكثر من مرة كما في الصداقة, الزواج ... الخ.


* كيف تجعل الانطباع الأول يدوم؟

لا تفكر كثيراً ... هو باب واحد فقط ينبغي أن تطرقه "الإتيكيت", فهو المخرج الذي ينقذك في المواقف الحرجة أو المواقف التي تتطلب قدراً من اللباقة في التصرفات. وستجد انطباعك الأول يدوم ... ومظهرك مع:

- الحذاء النظيف.

- الملابس الأنيقة.

- الأظافر النظيفة.

- الشعر اللامع.

- عدم البهرجة في الملابس (وارتداء الحلي للبنات والسيدات).

- النسخ الإضافية من السيرة الذاتية والمحفوظة في ملفات.

- معرفة عنوان وأرقام تليفونات المكان الذي يتم فيه إجراء المقابلة.

- الوصول في الميعاد المحدد (من الأفضل أن يكون قبل الميعاد).

- معرفة أسماء الأشخاص الذي سيتم إجراء المقابلة معهم.

- الورق والقلم لتدوين أية ملاحظات هامة.

- الحقيبة والأشياء المهمة فقط (عدم حمل أشياء كثيرة).



* الانطباع الأول يدوم مع خمسة أشياء أخرى عند إجراء المقابلة مع المسئولين:

- الابتسامة.

- النظر إلى عين الشخص الذي يوجد أمامك عند التحدث.

- المصافحة بالأيدي بقوة.

- التحية بالسؤال "كيف الحال"؟ أو "كيف حالك يا سيد/.. أو يا سيدة/..."

- عند تقديم النفس, يذكر الاسم ببطء وبوضوح.


وبعد اتباع هذه القواعد الجهنمية سيكون هذا الانطباع الأول والأخير لصاحب العمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 6:00 pm

* الانطباع الأول:
- الانطباع الأول يدوم 000 هذه كلمات متلازمة مع بعضها وصحيحة إلي حد كبير



وخاصة عند التقدم للالتحاق بوظيفة جديدة فالمرة الأولى للالتقاء بصاحب العمل أو المسئولين هي التي يتحدد عليها قبولك لتكون ضمن فريق العمل أم لا؟, بعكس التعاملات الأخرى في حكمك على الأشخاص التي تتطلب الالتقاء بهم أكثر من مرة كما في الصداقة, الزواج ... الخ.


* كيف تجعل الانطباع الأول يدوم؟

لا تفكر كثيراً ... هو باب واحد فقط ينبغي أن تطرقه "الإتيكيت", فهو المخرج الذي ينقذك في المواقف الحرجة أو المواقف التي تتطلب قدراً من اللباقة في التصرفات. وستجد انطباعك الأول يدوم ... ومظهرك مع:

- الحذاء النظيف.

- الملابس الأنيقة.

- الأظافر النظيفة.

- الشعر اللامع.

- عدم البهرجة في الملابس (وارتداء الحلي للبنات والسيدات).

- النسخ الإضافية من السيرة الذاتية والمحفوظة في ملفات.

- معرفة عنوان وأرقام تليفونات المكان الذي يتم فيه إجراء المقابلة.

- الوصول في الميعاد المحدد (من الأفضل أن يكون قبل الميعاد).

- معرفة أسماء الأشخاص الذي سيتم إجراء المقابلة معهم.

- الورق والقلم لتدوين أية ملاحظات هامة.

- الحقيبة والأشياء المهمة فقط (عدم حمل أشياء كثيرة).



* الانطباع الأول يدوم مع خمسة أشياء أخرى عند إجراء المقابلة مع المسئولين:

- الابتسامة.

- النظر إلى عين الشخص الذي يوجد أمامك عند التحدث.

- المصافحة بالأيدي بقوة.

- التحية بالسؤال "كيف الحال"؟ أو "كيف حالك يا سيد/.. أو يا سيدة/..."

- عند تقديم النفس, يذكر الاسم ببطء وبوضوح.


وبعد اتباع هذه القواعد الجهنمية سيكون هذا الانطباع الأول والأخير لصاحب العمل

* إتيكيت مغادرة الحفلات:
- إذا دعيت إلي حفلة أو إلي عشاء أو إلي أي مناسبة فمن الإتيكيت أن تقبل هذه الدعوة بالحضور أو الرفض بتقديم الاعتذار ... وفي حالة القبول ما هي المدة التي تقرها قواعد الإتيكيت للبقاء في هذا الحفل ثم الاستئذان وكيف يتم ذلك؟


... هل تفعل ذلك بمفردك أم تنتظر صاحبة/صاحب الحفل بطلب ذلك منك ويعرضك
للإحراج!!

* توقيت المغادرة:
حاول أن تكون لديك شفافية وتشعر بالأشخاص من حولك، فقد تحاول المضيفة/المضيف إنهاء الحفل عندما تشعر/يشعر بالتعب ... فعليك ملاحظة آثار التعب بمجرد أن تبدو عليهم ولا تنتظر حتى يطلب منك ذلك. والقاعدة للبقاء في الحفل وتحديد ميعاد المغادرة تبدأ بعد ساعة من تناول الوجبة التي تمت الدعوة من أجلها، فليس من اللائق أيضاً "أن تأكل ثم تترك الحفل بعدها مباشرة". أما في الحفلات الصغيرة يتحدد ميعاد مغادرتك عندما تلاحظ استعداد الآخرين للمغادرة لأنك إذا أبديت رغبتك في المغادرة فستنتهي الحفل سريعاً لأن العدد قليل.

* كيفية الاستئذان:
- الحفلات الكبيرة، الاستئذان من المضيفة/المضيف مع عدم الإطالة مع تقديم الشكر علي هذه الدعوة اللطيفة ولا ترهقهم بأن يودعوك حتى الباب، افعل ذلك بمفردك.
- الحفلات الصغيرة، عليك بتوديع الجميع وليس المضيفة والمضيف فقط ثم توجيه الشكر لهما ... وفي هذه الحالة يمكنهما اصطحابك لباب المنزل لكن لا تطيل في الحديث معهم أمام الباب.

* لكن ماذا إذا طلبت منك المضيفة/المضيف عدم المغادرة؟
- في حالة الإصرار، فهو شيء لطيف للغاية ويدل علي استمتاع المضيفة/المضيف بصحبتك ولا مانع من البقاء. وعلي المضيفة/المضيف عدم الإلحاح إذا كانت الساعة متأخرة أو كان هناك أطفال في انتظار عودة الوالدين.
- وفي حالة المجاملة في طلب البقاء، وهنا ستلاحظ عدم التأكيد في نبرة الصوت من قبل المضيفة/المضيف عليك بالاعتذار بأن الوقت أصبح متأخراً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
المديره
Admin
avatar

عدد المساهمات : 308
تاريخ التسجيل : 22/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: فن الاتيكيت الجزء التانى   الأحد يونيو 28, 2009 6:02 pm

* إتيكيت الطعام والمائدة:
- هنا الأمر يختلف تماماً عن إعداد المائدة أو تناول الأطعمة المختلفة. وهي تساؤلات بسيطة لكنها ضمن قواعد فن الإتيكيت الرئيسية.



هل ُطلب منك إحدى المرات تمرير المملحة ... هل من المسموح أن تطلب أنت شيء غير موجود علي المائدة من المضيف أو المضيفة ... هل من اللائق أن تأخذ ما تبقي من أطعمة ... وهل من حقك رفض ما لا ترغب فيه من الطعام؟
هذه الأسئلة لا تقل في أهميتها عن كيفية ترتيب أدوات المائدة بحيث تصبح مائدتك أنيقة ... أو عن كيفية تناول الأطعمة فينبغي أن تحرص علي أن تكون تصرفاتك جذابة مثل شكل مائدتك وأطعمتك.

- عندما يطلب منك أحد تمرير المملحة:
لا مانع علي الإطلاق من القيام بذلك، لكن الشيء الذي يلازم الملح هو الفلفل ماذا عنه؟ لا توجد قواعد بعينها تحكم التصرف في هذا الموقف لكن عليك الاكتفاء بتمرير الملح.

- عندما تطلب شيء غير موجود علي المائدة:
مثل الكاتشب أو المستردة، لا توجد مشكلة في طلبهما ولفت نظر المضيفة بكل تأدب لهما لكن من غير المسموح علي الإطلاق أن تطلب أطباقاً أو أصنافاً من الطعام غير موجودة وإنما أشياء بسيطة فقط.

- عندما تتبقى الأطعمة:
وهذا ينطبق فقط إذا كنت مدعو إلي تناول الطعام في مكان عام وليس في منزل صديق، ويجوز أن تأخذ ما تبقي من أطعمة في حالة رغبتك في ذلك والحالة الثانية إذا كانت كمية الطعام كبيرة ولا تستطيع الانتهاء منها في المطعم.

- رفض ما لا ترغب فيه من الطعام:
1- بين الأصدقاء:
أ- لا مانع من الرفض بتأدب وليس لزاماً عليك أن تبدي أسباب عدم رغبتك، أو إذا اضطرك الموقف فمن المجاملة أن تأخذ من كل طبق مقدم لك القليل من الأصناف المختلفة حتى لا تشعر بما لا ترغب فيه أو لا تستحسنه.
ب- والرفض ضرورة مع إبداء السبب إذا كنت تعاني من حساسية أو أية أسباب مرضية أخرى بدون لفت أنظار جميع الحاضرين إليك، عليك بالهمس في أذن المضيفة.

2- في مطعم خارجي:
والذي يقدم لك الطعام هنا الجرسون (النادل) شخص غريب عليك فسيكون التصرف بالرفض أسهل بكثير من الأصدقاء ويكون بتأدب بالغ أيضاً.

3- البوفيه المفتوح:
أسهل بكثير من الأصدقاء والمطعم حيث تتاح لك حرية الاختيار بدون تدخل من أحد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alse7aalnfsia.ahlamontada.net
 
فن الاتيكيت الجزء التانى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير للصحه النفسيه  :: منتدى الاسره-
انتقل الى: